تفل الزيتون:

يختلف تركيب التفل وفقا للمعاملة التي تعرض لها الزيتون أثناء العصر فإذا كان الضغط متوسطا فإن نسبة الدهن تتراوح مابين 8-16% والتفل يحتوي على النوى بنسبة 40% ويمتاز بغناه بالمعادن فهو غني بالكالسيوم والنحاس وبوجود نسبة ألياف عالية تصل إلى حوالي 40%.

ومشكلة استخدام الجفت أنه يتم الحصول عليه شتاءً وفي هذا الوقت يجب تجفيفه بطريقة غير مكلفة باستعمال الطاقة الشمسية ووضعه تحت بيوت بلاستيكية لتجفيفه بأرخص الأسعار أما إذا تعذر ذلك فيمكن خزنه بتحويله إلى سيلاج وذلك بإضافة مواد مانعة للأكسدة.

جدول(1): التركيب الكيماوي لتفل الزيتون

التركيب الكيماوي 

النسبة 

البروتين الخام

5.6%

الألياف الخام

57.5%

الدهن الخام

3.2%

الكربوهيدرات الذائبة

20.7%

الرماد

13.0%

اللجنين

38.2%

الطاقة ME (ميجاجول)

6.16

الكالسيوم

2.3%

الفسفور

0.3%

البوتاسيوم (ملغم/ كغم)

1.1

المغنيزيوم (ملغم/ كغم)

10.0

النحاس (ملغم/ كغم)

14.2

الزنك ( ملغم /كغم)

97.2

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أوراق وأغصان الزيتون:

يقصد بها مخلفات التقليم من أوراق وأغصان والتي يزيد قطرها عن 3 ملم. وتعتبر هذه المخلفات من أهم المصادر العلفية غير المستغلة نظراً لتوافرها خلال أشهر الخريف والشتاء وهي الفترة الحرجة نتيجة نقص المواد الرعوية من المراعي الطبيعية.

وتعتبر أهمية الأوراق والأغصان وقيمتها الغذائية أعلى من الجفت، وأن هضمية الأوراق الجافة 30-50% بينما الأوراق الخضراء 50-60%.

تحتوي الورقة على بروتين خام وطاقة، ويمكن إطعام الأغنام 0.8- 1.0 كغم/ 100 كغم وزن حي، وإذا تم تخفيفه فإنه يعطي طاقة تمثيلية بمقدار 10.6 ميغاكالوري/ كغم، و 10.6% بروتين خام أما الأغصان الخضراء الطرية  فتحتوي على 8.9% بروتين خام.

ورق الزيتون:

 

*     يقدم بشكل طازج.

*    يحتوي الورق على أساس المادة الجافة  13.0% بروتين خام و2.0 ميجاكال طاقة تمثيلية/ كغم مادة جافة تتناول منه الأغنام حوالي 0.8 كغم/ 100 كغم وزن جسم.

عندما يجف الورق فإنه يحتوي على 10.6% بروتين خام، 1.6 ميجاكال طاقة تمثيلية/ كغم مادة جافة.

الأغصان (Twings) :  

يقصد بها مخلفات التقليم من أوراق وأغصان والتي يزيد قطرها عن 3 ملم. وتعتبر هذه المخلفات من أهم المصادر العلفية غير المستغلة نظراً لتوافرها خلال أشهر الخريف والشتاء وهي الفترة الحرجة نتيجة نقص المواد الرعوية من المراعي الطبيعية.

جدول (2) التركيب الكيماوي لأوراق وأغصان الزيتون:

 

البروتين الخام 

الألياف الخام

المادة العضوية

المادة الجافة 

المستخلص الأثيري 

الأغصان 

7.7% 

24.5% 

90.3% 

68.0% 

11.2% 

الأوراق 

11.4% 

15.5% 

94.8% 

50.3% 

- 

 

تفل الزيتون- الجفت- الفيتورة

*    يستعمل غذاء للمجترات.

*    الاستخلاص الميكانيكي يبقي نسبة عالية من الدهن 9-11% على أساس المادة الجافة.

*    من الصعب حفظه بهذه الحالة.

*    الاستخلاص بالمذيبات يعطينا مادة يسهل حفظها.

*    إذا بقيت النواة- القيمة العلفية منخفضة.

*    إذا أزيلت النواة- الهضمية تصبح أعلى.

*    معامل هضم المادة الجافة 30- 60%.

معامل هضم الدهن 65- 90%.

معامل هضم البروتين 7% منخفضة جدا.

*    إذا استعمل في الخلطات إضافة مصدر بروتيني، لأن ذلك يحسن معامل هضم الجفت.

*     يفضل وضعه على مادة تحضير السيلاج لأنها تقلل من التزنخ وتقلل من الفقد.

ممكن سيلجته وتحسين قيمته الغذائية بإضافة زرق الدواجن والنخالة وحبوب الذرة          

*    يقدم السايلاج مع المركز بالكميات التالية وهذا ما يجعل الاستساغة جيده.

يحتوي السايلاج المضاف إليه زرق الدواجن 5.45- 8.1 ميجاجول/ كغم مادة جافة.

*    في تجارب الجامعة الأردنية تم إدخاله في خلطات التسمين بنسبة 15% دونما أي أثر سلبي في سرعة نمو الحملان.

*    عالميا فإن الجفت المغربل يمكن إدخاله بدل المركز من 20- 30% في غذاء الحملان دون إنقاص في النمو.

*    يمكن إدخاله في غذاء خلطات الأغنام الحوامل حتى نسبة 35% على أن تكون الخلطة متزنة.

*    ومشكلة استخدام الجفت أنه يتم الحصول عليه شتاءً وفي هذا الوقت يجب تجفيفه بطريقة غير مكلفة باستعمال الطاقة الشمسية ووضعه تحت بيوت بلاستيكية لتجفيفه بأرخص الأسعار أما إذا تعذر ذلك فيمكن خزنه بتحويله إلى سيلاج وذلك بإضافة مواد مانعة للأكسدة.

جفت الزيتون:

يتـواجد في الأردن بكميات جيدة وقابلة للزيادة سنة بعد أخرى نظراً للتوسع المستمر في زراعة أشجار الزيتون. وبالرغم من أنه منخفـض فـي الطاقة والبروتين الخام إلا أنه يحتوي على الألياف بصورة جيدة، لذلك ادخل جفت الزيتون في خلطات الأعلاف للحيوانات المجترة بنسبة 10% كما أشارت الأبحاث والدراسات. والجدول رقم (3) يبين كميات الزيتون المعصورة والجفت الناتج منه من عام 1992 إلى عام 2006.

                                  

الجدول (3)

كميات الزيتون الواردة للمعاصر وكميات التفل الناتج منها(1992- 2006)

السنــة

كمية الزيتون (طن)

كمية تفل الزيتون ( طن)

1992

72538

18135

1993

41814

10454

1994

82293

20573

1995

54988

13747

1996

281071

112283

1997

71195

17799

1998

140703

35176

1999

34404

8600

2000

160519

40125

2001

92109

23027

2002

159303

39825

2003

135226

33806

2004

161583

40396

2005

106750

26688

2006

146829

36707

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نتائج استخدام جفت الزيتون في تغذية الأغنام في البرامج الأرشادية للانتاج الحيواني المنفذة عند المربين منذ العام 2000 وحتى 2004

1)                  30 % توفير في الكلفة العلفية للفئة المستهدفة.

2)                       تحسن على اغنام الفئات المستهدفة.

3)            الأثر البيئي الجيد.

4)      الأعتماد على المصادر الزراعية والموارد المتاحة محليا.مثل جفت الزيتون الذي    يقدر انتاجه السنوي ب 34 الف طن.

5)            تشجيع المشروعات الخاصة والاستثمار بتصنيع هذه الأعلاف وفق مواصفات قياسية.

 

استخدام جفت الزيتون في تغذية الاغنام

تعتبر مخلفات الزيتون من الجفت ومخلفات التقليم من اهم المخلفات الزراعية غير المستغلة رغم توفرها وقد دلت تجارب المركز الوطني للبحث والأرشاد الزراعي على ان استخدام جفت الزيتون المعامل بمادة اليوريا كمصدر نيتروجيني يزيد القيمة الغذائية لجفت الزيتون.

عند استخدامه في تغذية الاغنام يجب الـتاكد من جفافه الكامل وابعاد الشوائب مثل حبة الزيتون الكاملة والحصى وبعض الكتل المتعفنة

عمل الخلطة :

45 كغم من جفت الزيتون الجاف

40 كغم من الشعير

30 لتر من الماء

5 كغم يوريا

5 كغم شيد مطفىء

5 كغم ملح طعام

قطعة من الملش الاشود

طريقة التحضير

تفرد قطعة البلاستيك ثم يضاف ال 45 كغم من الجفت وتضاف لها كمية الشعير.

يذاب 5 كغم من اليوريا في 30 لتر من الماء وتحرك جيدا حتى الذوبان الكامل لمادة اليوريا.

يضاف 5 كغم من الشيد المطفىء الى المحلول

يضاف 5 كغم من ملح الطعام الى المحلول

تخلط الكميات في المحلول جيدا ويضاف المحلول لكميات الجفت والشعير وتخلط جيدا.

تفرد الخلطة فوق البلاستيك وتترك لتجف.

تغذية الاغنام على جفت الزيتون المعامل باليوريا:

تقدم الخلطة مع اعلاف الشعير والنخالة وفق الاعتبارات التالية:

لا تقدم الخلطة للاغنام وهي جائعة

تقدم للاغنام بعد عودتها من المرعى او بعد تناولها للاعلاف الخشنه مثل التبن او القش

لا تزيد الكمية المقدمة للاغنام عن 250 غم للراس لكل يوم

عند تقديمها لأول مرة يراعى التدرج بذلك اي في اليوم الأول يقدم 30 غم ثم 50 غم ثم 70 غم وهكذا حتى الوصول الى 250 غم يوميا لكل راس لكل يوم

يراعى التوزيع على المعالف

تخزن بعيدا عن الرطوبة.

 
 

 

اعداد المهندس الزراعي:عامر الحدادين